Aller au contenu principal

إنجاز جرد وطني للغابات والمراعي والزياتين لأول مرة في تونس

إنجاز جرد وطني للغابات والمراعي والزياتين لأول مرة في تونس

أشرف صباح اليوم سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري على حفل توقيع اتفاقية مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة لإنجاز الجرد الوطني للغابات والمراعي والزياتين ودعم تنفيذ التعداد العام للفلاحة، وذلك بحضور عبد الله الرابحي كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري و Philippe Ankars منسق مكتب الفاو لشمال إفريقيا في تونس و Tony Verheijen وممثلي الولايات والمندوبيات الجهوية للفلاحة والمديرين العامين، وممثلي المنظمات والمجتمع المدني.
أفاد سمير الطيب أن تونس وكما هو سائر في بلدان العالم، تُعد الحاجة الى المعلومة الدقيقة حول المنظومات الغابية والزياتين سواء تعلق الأمر بالتطور الكمي أو النوعي من الضروريات لتنفيذ برامج التنمية وضمان حوكمة التصرف، مضيفا أن تطور الجرد عبر السنين من احصاء لإنتاج الخشب وتحديد مؤشرات تمكن من توقعات تأثير التغيرات المناخية الى جرد يمكن من معلومات دقيقة حول الحالة واستعمالات هذه الثروات.
وبين وزير الفلاحة أن الهدف من دعم منظمة FAO هو تنفيذ “التعداد العام للفلاحة لعام 2018 وتنفيذ عملية الجرد الغابي والرعوي والزياتين وكذلك تعزيز القدرات الفنية والوطنية من أجل :
1)
تمكين وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري من اعتماد منهجية وضع استراتيجية محددة
2) وضع سياسات تأخذ بعين اعتبار االتصرف المستدامة لقطاعات الفلاحة والغابات على الصعيدين الوطني والجهوي والمحلي
3) وضع تقارير على الصعيدين الوطني والجهوي والمحلي لرصد وتحقيق أهداف التنمية المستدامة،
4) وضع احصائيات خاصة وقابلة للتطور حول كل المستغلات الفلاحية ومحيطها
5) تعزيز القدرات العملية والفنية للاطارات الوطنية على جميع المستويات (المركزية والجهوية والمحلية)
6)
المساهمة في تركيز منظومة احصاء فلاحي مندمجة ودائمة تمكن من التحيين الدوري للمعلومات
7) تمكين مختلف الأطراف من المعلومات الكافية ومن تشخيص وضعية القطاع الفلاحي والعابي والرعوي ومسارها التنموي.
ولتحقيق كل هذه الأهداف، أفاد السيد سمير الطيب أن وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري عملت على امضاء هذه الاتفاقية مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة لإنجاز الجرد الوطني للغابات والمراعي والزياتين ودعم تنفيذ التعداد العام للفلاحة.

 

Ajouter un commentaire

Texte brut

  • Aucune balise HTML autorisée.
  • Les lignes et les paragraphes vont à la ligne automatiquement.
  • Les adresses de pages web et les adresses courriel se transforment en liens automatiquement.